القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار متنوعة

النائب العام “ شهيد التذكرة ” أمسك بباب القطار ثم اختفى تحتة



كشفت النيابة العامة التفاصيل الكاملة لحادثة “شهيد التذكرة” في قطار vip رقم 934 المتجه من الإسكندرية إلى أسوان، الذي شهد واقعة إجبار راكبين على النزويل أثناء السير ما أدى لمقتل أحدهما وإصابة الآخر.
وذكر بيان للنيابة، في واقعة “شهيد التذكرة” أن النائب العام المستشار حمادة الصاوي، أمر بحبس المتهم مجدي إبراهيم محمد رئيس القطار رقم (934) 4 أيام على ذمة التحقيقات، لارتكابه أفعالا أضرت بسلامة راكبين بالقطار وأفضت إلى موت أحدهما وإصابة الآخر.

وأضاف البيان أن التحقيقات كشفت عن استقلال المجني عليهما محمد عيد عبدالحميد عطية، وأحمد سمير أحمد علي ليلة 28 أكتوبر الجاري للعربة رقم 4 من القطار رقم 934 حال توقفه بمحطة طنطا مسافرين إلى محافظة القاهرة دون تذكرة أو تصريح.

شهيد التذكرة

وتابع أن المتهم استوقفهما ولعلمه بعدم امتلاكهما ما يكفي لدفع ثمن التذكرة والغرامة، فتح باب القطار وخيرهما بين الدفع أو تقديم بطاقتي تحقيق شخصيتيهما لتحرير محضر بالواقعة أو النزول من القطار، وذلك حال مرور القطار بمحطة دفرة القديمة بسرعة اختلف الشهود على تحديدها.

وأشار إلى أن المجني عليه أحمد سمير قفز وأصيب بسحجات وكدمات بمواضع متفرقة من جسده، ولحقه من توفاه الله محمد عيد “شهيد التذكرة”، إذ أمسك بمقبض باب القطار ثم اختفى تحته، فقام ركاب بالقطار بإبلاغ النجدة.
وأضاف البيان أن النيابة العامة أمرت بضبط وإحضار المتهم واستجوبته، فأنكر الاتهام المنسوب إليه، وادعى أن القطار توقف ثم بدأ في السير قبل قفز المجني عليهما بسرعة منخفضة وأنه حاول منعهما من ذلك.

وأوضح أن النيابة انتقلت إلى مسرح الواقعة وناظرت جثمان المتوفى وتبين انفصال رأسه عن جسده، وسألت المصاب أحمد سمير، ومختصين وعاملين بهيئة السكك الحديدية، وتوصلت إلى عدد من شهود الواقعة ممن تقدموا للإدلاء بشهادتهم.

تحذير من الشائعات

وفي واقعة “شهيد التذكرة” حذرت النيابة العامة من الانسياق وراء الأخبار والشائعات التي تزيف الحقائق، أو تصف الأمور بغير مسمياتها، وتؤكد أن بياناتها الرسمية الصادرة عنها هي المصدر الرسمي الوحيد لحقيقة ما تتخذه من إجراءات وما تباشره من اختصاصات.

وأهابت النيابة العامة بالقائمين على الوزارات الخدمية والمرافق العامة بتوعية موظفيها والعاملين بها وترسيخ إيمانهم بمقاصد الوظيفة العامة، وغايتها تحقيق المصلحة العامة، وأن أولى أولويات تلك المصلحة هي الحفاظ على حياة الإنسان وصون كرامته.
كان وزير النقل والمواصلات، كامل الوزير، قد قدم أمس الثلاثاء، التعازي لأسرة ضحية قطار إسكندرية- أسوان رقم 934، محمد عيد الذي عرف بـ”شهيد التذكرة”، واعتذر عما بدر من تصرفات خاطئة وغير إنسانية، حسب وصفه.

وقال الوزير: “حضرت اليوم وجميع قيادات السكة الحديد عشان نعزي أسرة المتوفى ونقولهم إحنا آسفين وبنعتذر لهم وللشعب المصري، ونفضل مع أهل المتوفى حتى يحصل على حقه بالكامل”.

تعليقات